0
الجمعة 22 آذار 2019 ساعة 22:16

بومبيو جاء إلى لبنان للتحريض.. فتلقى رداً حاسماً !

بومبيو جاء إلى لبنان للتحريض.. فتلقى رداً حاسماً !
بومبيو تبلغ هذا الموقف من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية جبران باسيل.

بومبيو التقى ايضا رئيس الحكومة سعد الحريري ووزيرة الداخلية ريا الحسن، حيث تناول البحث قضايا متعددة بينها، حزب الله وقضية النازحين السوريين والحدود البحرية مع فلسطين المحتلة.
بومبيو جاء الى لبنان للتحريض.. فتلقى ردا حاسما!
كذلك اكد باسيل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بومبيو على حق لبنان في المقاومة والدفاع عن ارضه، داعيا نظيره الاميركي لوقف الاعتداءات الاسرائيلية عن لبنان والمقدرة سنويا بالف وثمانمئة اعتداء.

باسيل أكد أن حزب الله "حزب لبناني وليس إرهابياً وتصنيفه كذلك يعود للدولة التي تصنفه في هذه الخانة".
بومبيو جاء الى لبنان للتحريض.. فتلقى ردا حاسما!
وقبل ذلك التقى بومبيو رئيس البرلمان نبيه بري الذي ابلغه بأن حزب الله هو حزب لبناني وموجود في البرلمان والحكومة ومقاومتُه واللبنانيين ناجمة عن الاحتلال الاسرائيلي المستمرِّ للاراضي اللبنانية.

بومبيو جاء الى لبنان للتحريض.. فتلقى ردا حاسما!
وتقول مصادر مطلعة إن بري أعاد التأكيد على الموقف اللبناني الرافض لما يسمى بخط هوف (نسبة إلى الديبلوماسي الأميركي فريدريك هوف الذي طرح على المسؤولين اللبنانيين عام 2012 ترسيم الحدود البحرية)، أي تقاسم لبنان و"إسرائيل" المنطقة الاقتصادية الخالصة في المياه الإقليمية اللبنانية على الرغم من تعديل ذلك الخط بشكل يعطي لبنان مساحة تقارب الـ 600 كلم مربع من أصل 860.

وتضيف المعلومات أن رئيس البرلمان اللبناني كرر موقف لبنان الرافض للتنازل عن حقوقه في ثروته النفطية والغازية، وشرح لضيفه أهمية الحفاظ على الاستقرار في البلاد والتمسك بحقوق لبنان في ثروته النفطية والغازية، مشدداً على ضرورة معالجة الحدود البحرية والتي تشمل المنطقة الاقتصادية الخاصة بلبنان.

كما تطرق بري إلى العقوبات الأميركية على حزب الله وتداعياتها السلبية على لبنان واللبنانيين، لافتاً إلى أن القوانين التي أقرها المجلس النيابي اللبناني تطابق القوانين الدولية وتؤمن الشفافية في التداول المالي على الصعد كافة.

وتابع بومبيو جولته بلقاء مطول مع رئيس الحكومة سعد الحريري في السرايا الحكومية وتبعه مادبة غداء، ولم يشأ الضيف الأميركي التصريح بعد زيارته السرايا الحكومية.

أما اللقاء الابرز فكان مع الرئيس اللبناني ميشال عون حيث أعاد الاخير التاكيد على الثوابت اللبنانية بما يتصل بترسيم الحدود البحرية وكذلك موقف لبنان الرسمي بشان قضية النازحين السوريين.

وبعد اللقاء اكد عون انه "طالب وزير الخارجية الأميركي بمساعدة بلاده لإعادة النازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا مؤكداً انّ عمليات تنظيم العودة التي يتولاها الأمن العام سوف تستمر"، وكذلك رحّب بمساعدة الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية والبرية مؤكداً إلتزام لبنان بتطبيق القرار 1701 للمحافظة على الإستقرار بالرغم من الإنتهاكات الإسرائيلية.

اما عن "حزب الله" فأكد رئيس الجمهورية ان "حزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية تمثّل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد"، موضحاً ان "الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي هو أولوية لنا".

وتقول أوساط وزارية لبنانية إن وزير الخارجية الأميركي حمل أجندة معلنة ولم تكن هناك من مفاجآت تذكر لا سيما بعد تصريحاته من الكيان الإسرائيلي.

وتأتي زيارة بومبيو ضمن جو من التحريض والضغط دأبت عليه الادارة الاميركية مؤخرا ضد مكونات اساسية من النسيج السياسي والاجتماعي اللبناني.

وسيبقت زيارة بومبيو الى لبنان، زيارة الى فلسطين المحتلة التقى خلال مسؤولين اسرائيليين وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو، واطلقا معا تصريحات تحريضية ضد حزب الله والمقاومة.

ومهد لزيارة بومبيو زيارات اخرى قام بها مساعده لشؤون الشرق الادنى ديفيد ساترفيلد، وديفيد هيل ركزت على فرض عقوبات اضافية على حزب الله.

بومبيو جاء محملا بالاجندات وظن انه سينال مراده بسهولة، لكن يبدو انه اصطدم بعدة جدران عالية بناها امامه اكبر مسؤولين في لبنان، فهل سيتلقف الرسائل ويعود بها خائبا لرئيسه ؟ وما هي الخطوة التالية لادارة ترامب المتهورة؟ وهل سيتم الإنتقام من لبنان بعد الخزي الذي تعرض له بومبيو على مرأى ومسمع العالم أجمع؟
رقم : 784691
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم