0
الاثنين 6 أيار 2019 ساعة 15:03

رمضان وقيام الليل

رمضان وقيام الليل
ورمضان هو الشهر التاسع من أشهر السنة الهجرية حسب العقيدة الاسلامية، اسمه مشتق من الرمض وهو الحر الشديد، وهو اسم كان شائعاً في الجاهلية، وأمّا أهمّ ما يميّزه عند المسلمين فهو أداء فريضة الصيام، والصيام لغة مصدرٌ مشتق من الفعل صام أي امتنع وأمسك، والصيام شرعاً هو الامتناع عن تناول الطعام والشراب، والجماع من طلوع الفجر وحتّى غروب الشمس.

قيام الليل في غير رمضان هو أن يقضي المسلم ليله أو بعضاً منه في عبادة الله سبحانه وتعالى، وهو سنة عن النبي غير محددة بمكان أو عدد ركعات، شريطة ألّا تقل عن ركعتين إلّا أن يخشى صاحبها أذان الفجر فيوتر، أمّا وقتها فيبدأ من بعد صلاة المغرب إلى ما قبل أذان الفجر، فوقت المغرب هو ليل شرعاً وعرفاً، والعبادة في قيام الليل لا تقتصر على الصلاة فقط، بل يصح قراءة القرآن، والاستغفار، والدعاء والمناجاة، والصلاة على رسول الله، وذكر الله جل وعلا بالحمد والثناء والتسبيح والتهليل.

يختلف القيام عن التهجد في مسألة صغيرة تتمثل في الصلاة بعد نومة، فالتهجد يشترط فيه أداء الصلاة ليلاً في الوقت المذكور من بعد العشاء إلى ما قبل الفجر بشرط أن ينام العبد ثمّ يستيقظ لأدائها. فضل قيام الليل في رمضان غفران الذنوب، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه) [صحيح مسلم]. جبر نقائص الفروض الناتجة عن تأخير الصلاة، أو شرود الذهن خلال أدائها، أو عدم استقبال القبلة بالشكل الصحيح تماماً، أو نحو ذلك.

النوافل أحب العبادات إلى الله، فهي تقرب المرء منه وتزيد في تقاه. الترويح عن النفس مما يشعر المسلم بالسكينة والطمأنينة، ومن هنا جاءت تسمية التراويح. سبب من أسباب دخول الجنة واجتناب النار.
رقم : 792580
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم