0
الخميس 9 أيار 2019 ساعة 09:13

أﻻ يا ريحُ صِلْ طه بِوُدِّي

أﻻ يا ريحُ صِلْ طه بِوُدِّي
رسولَ اللهِ يا حُلْوَ المعاني * أتيتُكَ هارباً مما اعتراني
ذنوبٌ أثقلتْ أوزارَ ظهري * وتوبةُ بائسٍ يحكي لِساني
وذا زمنٌ يُبشِّرُ بانعتاقٍ * منَ العادي على صدقِ المعانِي
وأهلُ الخيرِ مِبذالون جُوداً * على حُبِّ الكريمِ المُستَعانِ
حبيبي يا رسولَ اللهِ إني * أعُوذُ بخالقي مِنْ كلِّ جانِ
ومِنْ فِتَنٍ أزاحَتْ كُلَّ وُدٍّ * ومن طاغٍ يُهدِّدُ بالهَوانِ
فأنت وليُّنا ياخيرَ داعٍ * بوجهكَ يستضيءُ الفرقدانِ
وانت ملاذُ إخوانٍ إذا هُمْ * أحاطَ بساحِهم غدْرُ الجَبانِ

فثمَّةَ حملةٌ سَعَرَتْ لَظاها * تريدُ المسلمِينَ على امتهانِ
تحالَفَ ظالمُونَ قُساةُ قلبٍ * لهُم في الدّينِ لقلقةُ اللّسانِ
أشاعوا في الأقاليمِ الرزايا * وقتلَ الأبرياءِ على العَيانِ
ومُفتيهِم يُشرعنُ كلَّ فِسقٍ * إذا طلبَ "الأميرُ" وفي ثَوانِ
إليكَ نسوقُ شكوانا نبيّاً * بنَي إيمانَنا يا خيرَ بانِ
فأنتَ الطُّهرُ تَروي بانهِمارٍ * غليلَ ظِماءِ صاديةِ الحَنانِ
وانت مغيثُ مَن فقدوا سَحابا * أعاقَ غِياثَهِ الشَرِهُ الأنانِي
أبا الزهراءِ جِئتُكَ والخطايا * تَنوءُ بِكاهلي وتحُطُّ شاني

ومعذرتي إليكَ بيانُ حُبٍّ * جثا لعُلاكَ يا أجلى بيانِ
وإنّي طالبٌ غفرانَ ربِّي * بوجهِكَ بل أتُوقُ إلى الجِنانِ
أﻻ يا ريحُ صِلْ طه بِوُدِّي * وأبلغْ روحَهُ السبْعَ المَثاني
وأنفاساً من الصلواتِ تجري * عليه وآلِهِ في كلِّ آنِ
أبا الزهراءِ هاكَ مِدادَ حُبِّي * قصائدَ أدمُعٍ مِنْ قلبِ حانِ
يضمِّخُها بأشواقِ انتظارٍ * الى شمسِ الإمامَةِ والزَّمانِ
إلى السِّبطِ المؤمَّلِ لانطلاقٍ * يسيرُ بِنا بأوْجِ العُنفوانِ
يجدِّدُ شِرعةَ الهادي نقاءً * ويهدي المؤمنينَ الى التدَاني
رقم : 793164
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم