0
الجمعة 10 أيار 2019 ساعة 14:20

مادورو: واشنطن تستهدفنا اقتصاديا وماليا وسنتحرر من الدولار

مادورو: واشنطن تستهدفنا اقتصاديا وماليا وسنتحرر من الدولار
كاشفا عن النوايا الخفية لأميركا من وراء الحصار والعقوبات التي تفرضها على بلاده، اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو واشنطن بالسعي لتخريب بلاده وسرقة احتياطاتها من العملة الصعبة وانها تضغط على بلاده اقتصاديا وماليا بهدف استعمارها، مؤكدا أن كاراكاس تبذل قصارى جهدها للتحرر من الدولار.

واتهم مادورو الادارة الاميركية بمحاولة افشال واردات فنزويلا من المواد الخام التي تحتاجها كراكاس لصناعة الادوية.

وقال مادورو: "يجب مواجهة الحظر الاقتصادي والتخريب على الدواء الذي تقوم به حكومة ترامب الإمبريالية ضد حكومة فنزويلا. الاعمال التخريبية بحق واردات المواد الخام اللازمة في صناعة الادوية وحشية وغير انسانية واجرامية".

المحاولات الاميركية بالتدخل في الشان الفنزويلي الداخلي، لاقت آذانا صاغية في الداخل لدى المعارضة، زعيم المعارضة خوان غوايدو قال إنه منفتح على قبول تدخل عسكري أمريكي لحل الوضع السياسي في بلده. موضحا انه في حال اقترح الاميركيون تدخلا عسكريا فسيقبله.

غوايدو اتهم حكومة مادورو بتفكيك الجمعية الوطنية التي يرأسها بعد اعتقال نائبه ادغار زمبرانو. كما اتهمها بارهاب الدولة. واضاف ان التظاهرات لن تتوقف معتبرا انها العملية التي ستنتهي بحرية فنزويلا حسب قوله.

وقال غوايدو: "إذا كان بوسعنا التحدث عن انقلاب في فنزويلا فهو تفكيك الجمعية الوطنية. حكومة مادورو تستخدم إرهاب الدولة في محاولة لاعطاء الانطباع عن قوة لا يملكونها".

وكانت المحكمة العليا في فنزويلا وجهت اتهاما إلى عشرة نواب في الجمعية الوطنية بينهم زمبرانو بالخيانة العظمى والتآمر لدعمهم الانقلاب الاميركي الفاشل عبر غوايدو.
رقم : 793361
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم