0
الأربعاء 15 أيار 2019 ساعة 15:21

لاجئو فلسطين.. عائدون حتماً بسواعد المقاومين

لاجئو فلسطين.. عائدون حتماً بسواعد المقاومين
سيطر الاحتلال الإسرائيلي خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة فلسطينية، حيث تم تدمير 531 منها بالكامل وما تبقى تم إخضاعه إلى كيان الاحتلال وقوانينه وقد رافق عملية التطهير هذه اقتراف العصابات الصهيونية أكثر من 70 مجزرة بحق الفلسطينيين أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني.

وتأتي الذكرى الـ71 للنكبة التي اغتصبت فيها العصابات الصهيونية أكثر من ثمانين بالمئة من فلسطين التاريخية بالتزامن مع الحصار الخانق على قطاع غزة والاعتداءات الوحشية التي يمارسها المحتلون ضد ابناء الشعب الفلسطيني خاصه في القدس الشريف وانتهاكاتهم اليومية ضد المقدسات الاسلامية والمسجد الاقصي المبارك.

كما يحييُ الشعب الفلسطيني هذه الذكرى بالتزامن مع المؤامرة الامريكية المتمثلة بما يسمى "صفقة القرن" التي تحاك ضده بالتواطؤ مع انظمة عربية عميلة وكيان الاحتلال حيث تتسرب يوما بعد يوم بنودها الخطيرة التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية والتي تتضمن الإعلان عن سيطرة كيان الاحتلال بصورة كاملة على القدس والضفة المحتلة وتضييقه الخناق على الفلسطينيين وفصل غزة .

وفي ظل هذه الظروف الصعيبة ووسط الموقف العربي المتفرج والمخزي أخذ الشعب الفلسطيني زمام المبادرة بنفسه للدفاع عن حقوقه المشروعة وتحرير ارضه من دنس الاحتلال والعودة اليها بالكفاح المسلح والمقاومة الشعبية.

وتأتي مسيرات العودة في كل جمعة على حدود قطاع غزة تأكيدا على عزيمة ابناء الشعب الفلسطيني على العودة الى ارض فلسطين التاريخية باعتباره صاحب الحق في هذه القضية العادلة حيث استشهد واصيب آلاف من سكانء القطاع في سبيل تحقيق هذا الهدف النبيل.

وبالتزامن مع المقاومة الشعبية فان رجال المقاومة وقفوا صامدين امام العدو المحتل حيث خاضوا جولات عديدة من الصراع مع المحتلين واثبتوا قوتهم وقدراتهم العالية في الكفاح والنضال من خلال تطوير منظوماتهم العسكرية حيث شهدت الجولة الاخيرة من المواجهة مع الاحتلال عمليات نوعية جديدة للمقاومة التي استخدمت فيها مئات الصواريخ ضد منطقة تل ابيب وكشفت اكذوبة القبة الحديدية واثبتت عجز الكيان في توفير الامن لقطعان المستوطنين.

وفي اطار المقاومة الشعبية عم الاضراب الشامل مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة والضفة الغربية اليوم في وقت تجري فيه الاستعدادات لانطلاق مليونية العودة ظهر اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وتوقف التلاميذ وطلاب المدارس عن التوجه للمدارس والجامعات فيما أغلقت المؤسسات الحكومية أبوابها وكذلك المحال التجارية استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وتتواصل في غزة الدعوات لانطلاق مليونية العودة التي تبدأ فعالياتها في الساعة الواحدة من ظهر اليوم وحتى الساعة الخامسة.

ومن جانبه كثف جيش الاحتلال من تواجده على الحدود مع استعداد الشعب الفلسطيني لإحياء ذكرى النكبة.

اصرار الشعب الفلسطيني على مواصلة العمل المقاوم ومسيرات العودة لاكثر من عام وبنفس الزخم الى جانب تمسكه بحقوقه المشروعة وتعزيز قوة المقاومة وقدراتها العسكرية وعملياتها النوعية المتنوعة ضد المحتلين، كلها كفيل بتحرير فلسطين وعودة اصحابها الحقيقيين اليها في مستقبل ليس ببعيد.
رقم : 794389
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم