0
الأربعاء 22 أيار 2019 ساعة 12:57

البحرين تنقل ملف التطبيع من تحت الطاولة إلی فوقها

البحرين تنقل ملف التطبيع من تحت الطاولة إلی فوقها
ورغم التهديد الموجه الى وسائل الاعلام البحرينية والنشطاء في الداخل من انتقاد مؤتمر اقتصادي في هذا الاطار دعت اليه المنامة الاسرائيليين للمشاركة، اضافة الى مشاركة مسؤولين ورجال اعمال عرب؛ فان الشعب البحريني و قواه الحية عبرت عن رفض شديد، لما وصفته جميعة الوفاق البحرينية بالخيانة العظمى لقضية القدس وفلسطين.

كذلك شجبت جمعية العمل الاسلامي أمل، خطوات النظام التطبيعية ودعته إلى الغاء استضافة المؤتمر، لانه ليس من مصلحة البحرين الدخول في مؤامرات ضد الفلسطينيين.
جمعية التجمع القومي الديمقراطي عبرت عن رفضها الحاسم لعقد ورشة صفقة ترامب على أرض البحرين، ولكل اشكال التطبيع.

اما تيار الوفاء وحركة حق، فدعوا أبناء شعب البحرين للاستعداد لإحياء يوم القدس العالمي تحت شعار نحو القدس، رفضا لبيع فلسطين ومقدساتها، واستنكارا لجريمة النظام البحريني وتآمره ضد القضية الأولى للأمة.

وبحسب البحرينيين فان القرار البحريني لا يزال مختطفا من العائلتين الحاكمتين في البحرين والسعودية، اللتين تسعيان بأي شكل من الأشكال للتطبيع والتحالف مع الكيان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وقضايا الامتين العربية والاسلامية.
رقم : 795719
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم