0
السبت 8 حزيران 2019 ساعة 22:08

أبرز التطورات السورية 8-6-2019

أبرز التطورات السورية 8-6-2019
وتمكنت قوات الجيش وبخطط محكمة من استيعاب الهجمات واستعادة نقاطها تدريجيًا وإيقاع أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين المهاجمين فكيف ينفذ الجيش خططه تلك؟

مصدرٌ عسكري سوري من ريف حماه قال إنّ الارهابيين في ريف حماة، يوظفون أكبر طاقة بشرية ممكنة لهم في هجومهم، وهذا أمر طبيعي بعد الخسائر التي مُنيوا بها على محاور ريف حماه و ادلب، ومن المنطقي جدًا انسحاب قوات الجيش من بعض النقاط لاستيعاب الهجمة التي تعتمد على الانغماسيين والانتحاريين الأجانب.

وأضاف المصدر: تحجيم الخسائر البشرية هدف اساسي للجيش في أية عملية دفاعية، ودخول الارهابيين لجغرافية محدودة و مخطط لها يعني استهدافهم بأكبر قدر ممكن من الصليات الصاروخية و المدفعية على هذه البقعة الجغرافية، الأمر الذي يعني أن خسائر الارهابيين ستكون اكبر من خسائر المدافع بأضعاف مضاعفة،

و أشار إلى أنّ خسائر الإرهابيين في النقاط التي يجرهم الجيش لها لاتحصى بسبب الاستهداف الناري، فالجيش يجرهم و يوهمهم بأنهم منتصرون عبر الانسحاب السريع الخائف أمامهم و قادتهم يظنون أن زج أعداد أكبر من الإرهابيين سيمكنهم من الحفاظ و التثبيت في النقطة التي ينسحب الجيش منها و بالتالي يتحولون لأعداد قتلى و كما حدث بكفرنبودة مؤخراً يحدث اليوم على محاور ريف حماه”.

وأكد المصدر أنّ “الجيش السوري يستخدم كامل الوسائط النارية المتاحة والقوات تستعد لبدء الاقتحام المعاكس على الإرهابيين المتواجدين في النقاط التي أخلاها الجيش و خسائر التنظيمات الإرهابية البشرية أكبر بكثير من خسائره في عملية كفرنبودة”.

وقال مصدر عسكري سوري إن حصيلة تصدي الجيش السوري، لمحاولة تسلل نفذتها "جبهة النصرة" الارهابية بمحور قرية كرناز في ريف حماة، بلغت 9 قتلى أجانب وتدمير 12 دبابة و5 عربات مصفحة، منذ بدء الهجوم.

وأفاد المصدر، بأنه "تم تدمير عربة مفخخة قبل وصولها لمحور تل الملح في المنطقة وقال إن الإرهابيين من "جبهة النصرة"، استهدفوا محردة و سقيلبية وما حولهما بقذائف الهاون والصواريخ.

وأكد عسكري في الجيش السوري، أن وحدات من الجيش، تمكنت من تفجير 9 مفخخات قبل وصولها منذ بدء الهجوم.

من جانبها نقلت مصادر رسمية عن مصدر في شرطة حماة، أن أحد المدنيين قتل، وأصيب 3 آخرون جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بعدد من الصواريخ على بلدة شيزر في ريف حماة الشمالي الغربي، في خرق جديد من قبل الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وذكر المصدر أن " المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا بريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب اعتدت صباح اليوم بعدد من الصواريخ، على منازل المواطنين في بلدة شيزر شمال غرب مدينة محردة بالريف الشمالي، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 3 آخرين وإحداث دمار بمنازل الأهالي وممتلكاتهم".

ورد الجيش السوري، على ذلك، بقصف مدفعي مركز على مواقع المسلحين الإرهابيين في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا، ما أدى إلى تدمير منصات لإطلاق القذائف وإيقاع إصابات في صفوفهم.
 
رقم : 798472
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
إخترنا لکم