0
الأربعاء 12 حزيران 2019 ساعة 12:43

السيد الخامنئي في قلب أبطال العالم

السيد الخامنئي في قلب أبطال العالم
وبالفعل حقق المصارع الاوكراني "المار نور علييف" حلمه، وحصل على المدالية الذهبية خلال بطولة اوكرانيا للمصارعة، واعتلي منصة التتويج وهو يرتدي فانله مزينة بصورة السيد الخامنئي ومكتوب تحتها "لبيك يا خامنئي"

تُرى من الذي دفع المصارع المار، البالغ من العمر 22 عاما والذي تعود اصوله الى جمهورية اذربيجان وهو قاطن في اوكرانيا منذ 11 عاما، ان يقوم بهذه الحركة التي تحمل رمزية في غاية الاهمية؟!.

هذا السؤال رد عليه المار نفسه في حديث مع وسائل اعلام مختلفة، اثارت حركته اهتمامها، فالمار يرى في سماحة القائد بمثابة الروح بالنسبة اليه، وهذه المنزلة احتلها القائد لديه بسبب مواقفه من القضايا المصيرية التي يواجهها المسلمون في العالم اجمع.

من الواضح ان الابطال واصحاب البصيرة والايمان الحقيقي، هم من يعرف حقا مكانة ومنزلة سماحة السيد الخامنئي، فأي صاحب طبيعة سوية لا يعشق السيد، فهو اقرب قائد في العالم الاسلامي، الى نبض الشارع العربي والاسلامي والحر في العالم، فهو صاحب الموقف الثابت والمبدئي الذي لا يتزعزع في دعم الشعب الفلسطيني، الشعب الذي يتعرض اليوم لهجمة تستهدف تصفية وجوده وقضيته، كما ان سماحته أحال دون تفشي فيروس "داعش" والارهاب التكفيري الوهابي في العراق وسوريا والمنطقة برمتها، وهو من نصر وينصر حركات التحرر والمقاومة في العالم العربي، ضد هيمنة التحالف الامريكي الصهيوني العربي الرجعي، وهو من يرفع لواء الاستقلال والسيادة والعزة والكرامة، امام التبعية والانبطاح والخنوع.

لهذه الاسباب وغيرها الكثير، يمكن فهم الدوافع الحقيقية التي جعلت المصارع الشاب المار، يزين صدره بصورة السيد الخامنئي، في قلب اوروبا، حيث تتكالب كل قوى الشر في العالم ، وفي مقدمتها امريكا والصهيونية العالمية والرجعية العربية، للنيل من هذه الشخصية الاسلامية الانسانية الفذة.
السيد الخامنئي في قلب أبطال العالمالسيد الخامنئي في قلب أبطال العالم
رقم : 799128
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم