0
الثلاثاء 25 حزيران 2019 ساعة 13:15

أسرى حماس: قرارات ورشة البحرين باطلة

أسرى حماس: قرارات ورشة البحرين باطلة
وقال أسرى حماس في بيان :" نرفض كل المؤامرات الصهيوأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، وعلى رأسها صفقة القرن ، ونؤكد أن فلسطين لأهلها، ولن يسقط حقنا بالتقادم مهما طال الزمن".

وأضاف البيان: يتابع الأسرى في سجون الاحتلال مع أبناء شعبنا وأمتنا فصول مؤامرة جديدة على قضيتنا وديارنا المغتصبة، تستهدف شطب حقنا الشرعي والتاريخي في الأرض والمقدسات، وتثبيت أركان الكيان الصهيوني في فلسطين خنجرا مسموما في خاصرة الأمة.

وأشار البيان: إن مزاد بيع فلسطين بالدولارات الأمريكية الذي يقوده ترامب وإدارته مع حفنة من شهود الزور فيما يسمى بورشة البحرين إنما هو تدشين لأكذوبة صفقة القرن التي ستسقط بإذن الله كما سقطت كل الصفقات والمؤامرات المشبوهة على شعبنا وقضيتنا العادلة، ابتداءً بصفقة هرتزل التي داسها السلطان عبد الحميد الثاني بموقفه التاريخي المشرف، مرورا بوعد بلفور وتقسيم فلسطين وأوسلو وغيرها "ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله".

وأكد أسرى حركة حماس داخل سجون الاحتلال جنبا إلى جنب مع قوى المقاومة وأبناء شعبنا كافة على ما يأتي:

أولاً: ندين ما يسمى بورشة البحرين الاقتصادية، ونعتبر المشاركة فيها من أي جهة كانت عدوانا على شعبنا وحقوقنا الأصيلة والتاريخية في فلسطين، ونؤكد أن كل ما يصدر عنها من قرارات تعتبر باطلة.

ثانياً: نرفض كل المؤامرات الصهيوأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، وعلى رأسها صفقة القرن، ونؤكد أن فلسطين لأهلها، ولن يسقط حقنا بالتقادم مهما طال الزمن.

ثالثاً: نؤكد أن استعادة الحقوق وتحرير الأرض وكنس الكيان عن تُربها الطهور لن يكون إلا بالمقاومة، وإننا واثقون بإذن الله بالنصر والتحرير، ووعد الله الأكيد، وبإصرار وتصميم شعبنا المقاوم.

هذا واندلعت مواجهات بين المشاركين في المسيرة المناهضة لصفقة القرن، وقوات الاحتلال، بعد قمعها المتظاهرين بمنطقة باب الزاوية وسط الخليل.

وأصيب 4 مواطنين فلسطينيين في مواجهات متفرقة، مساء الاثنين، مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن طواقمها تعاملت مع أربع إصابات طفيفة بعد نقلها إلى مستشفى الخليل الحكومي.

وذكرت أن اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واثنين نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليهما بالضرب.

وتأتي المواجهات قبل ساعات من انعقاد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو/حزيران الجاري، دعت إليها واشنطن.

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من جميع القوى والهيئات الفلسطينية.

و"صفقة القرن" هي خطة أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لم يكشف عن تفاصيلها، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة الاحتلال الصهيوني، بما فيها وضع شرق القدس المحتلة وحق عودة اللاجئين.
رقم : 801438
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم