0
الأربعاء 10 تموز 2019 ساعة 09:32

هل كان الحق مع الشعب البحريني أم مع القرضاوي؟!

هل كان الحق مع الشعب البحريني أم مع القرضاوي؟!
وكعادتهم في مقاومة كل محاولات التطبيع المخزية لاسرة خليفة مع عدو العرب والمسلمين، حذر ناشطون بحرينيون، المواطنين، من شراء البضاعة "إسرائيلية"، داعين إلى رفض التطبيع مع العدو الصهيوني.

وتناقل الناشطون صوراً لبضاعة عبارة عن بطاطا مغلفة في كيس شفاف، تفيد المعلومات المطبوعة عليه بأن منشأ البضاعة "إسرائيل"، واعتبر الناشطون ان هذا البضاعة بانها بداية لانتشار البضائع "الاسرائيلية" في البحرين.

هناك سبب كبير ، وكبير جدا ، يكمن وراء هذه الممارسات التطبيعية الفاضحة لاسرة خليفة التي تكتم على انفاس الشعب البحريني، وهذا السبب هو عدم وجود جذور لهذه الاسرة في البحرين، لذلك لا تربطها اي رابط بارض البحرين وشعبها الابي، فهي اسرة سعودية كانت تمتهن السلب والنهب، وهاجرت الى قطر ومن هناك انتقلت الى البحرين ، وتمكنت من السيطرة على مقاليد الحكم في البحرين بقوة المستعمر البريطاني.

هذا السبب كان راء كل هذا الحقد الذي تكنه هذه الاسرة للشعب البحريني الاصيل، وهو السبب ايضا وراء فتح ابواب البلاد امام المحتل السعودي، وهو وراء تلمس اسباب القوة من خلال استجداء العلاقة مع "اسرائيل" للبقاء في الحكم، وهو وراء منح الجنسية للاسيويين من الهنود والباكستانيين والبنغال و..، وهو وراء سلب الجنسية عن ابناء الشعب البحريني الاصلاء، بهدف تغيير التركيبة السكانية.

كان الشعب البحريني محقا في انتفاضته ضد هذه الاسرة المنبوذة ، التي باتت راس حربة التطبيع مع "اسرائيل" ومؤامرة تصفية القضية الفلسطينية، وهي انتفاضة تم تشويهها من قبل جيوش الطائفية التي كان يقودها بعض من يدعي العلم من امثال المدعو يوسف القرضاوي، الذين وقفوا بكل ما لديهم من نفوذ للدفاع عن "اسرة خليفة السنية ضد الشيعة"،!!، واليوم نرى بأم اعيننا ، كيف اصبحت هذه "الاسرة السنية"!!، مطية للصهيونية.

الوقائع المرة التي نعيشها اليوم، اثبتت وبشكل لا لبس فيه ، من الذي كان كان على حق، الشعب البحريني الاصيل والابي، ام الشيخ القرضاوي والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي كان يقوده حينها، والذي تسبب بالكثير من الكوارث التي نزلت ومازالت تنزل بالعديد من الدول العربية، ومن بينها البحرين؟!.
رقم : 804223
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم