0
السبت 17 آب 2019 ساعة 15:29

مراد: كلام نصرالله يدخل في الاطار الردعي لإعتداءات 'اسرائيل'

مراد: كلام نصرالله يدخل في الاطار الردعي لإعتداءات
اعتبر النائب ​عبد الرحيم مراد​ "ان الموقف الذي ادلى به رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ في ما خص ذكرى ​حرب تموز​ يتقاطع مع ما اعلنه الامين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​، من ناحية فشل العدوان على لبنان في ال 2006 ، والدليل تدمير 40 دبابة ​اسرائيل​ية من نوع ​ميركافا​ في الحرب، وبات العدو يحسب اليوم الف حساب قبل الاعتداء على لبنان".

وشدّد مراد على ان لو لدى "اسرائيل القدرة على الانتقام من هزيمتها في حرب تموز لما تأخرت،" موضحا ان معادلة ​الجيش​ المتعاون مع ​المقاومة​ والمحتضن من الشعب تردع "اسرائيل"، وهي التي كانت تستبيح لبنان قبل المقاومة، اما الآن تعترف بالمقاومة وتؤكد حق لبنان بتحرير الارض التي ما زالت محتلة، وكلام الرئيس عون واضح في هذا السياق".

وأكّد مراد ان "نحن مقصرون في دعم الجيش، الذي لا يملك القدرة اليوم على مواجهة الكيان الاسرائيلي وحيدا، موضحا ان هدف تحرير فلسطين هو قاعدة يلتزم فيها كل مسيحي ومسلم وهي استراتيجية لدى كل الفكر المقاوم لاسرائيل ، اما خطابات السيد نصرالله فتدخل في الاطار الردعي لإعتداءات "اسرائيل " على لبنان وهم يعرفون ان السيد حين يقول ينفذ ويعرفون ان لديه القدرة وهو واضح بأن قوة حزب الله ردعية".

ولفت مراد "الى ان اللقاء التشاوري هو مؤيد للمقاومة ومتعاطف معها فيما تيار المستقبل خارج هذا السياق، والنسبة الاكبر من المسيحيين تؤيد المقاومة كما هناك قسم من الدروز، وعلى جميع اللبنانيين ان يقدّروا معادلة الردع التي فرضها حزب الله، فيما اليوم الفاتورة لا ندفعها في الامن بل في مكان آخر هو الفساد الموجود في البلد،" موضحا "ان لا خوف من الموضوع الامني في لبنان داخليا او من الجانب الاسرائيلي، واليوم يجب معالجة المشكلة الاقتصادية".
رقم : 811132
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم