0
الاثنين 20 كانون الثاني 2020 ساعة 14:23

ترامب يهرب من مشاكله الداخلية من بوابة فنزويلا

ترامب يهرب من مشاكله الداخلية من بوابة فنزويلا
مرة جديدة تستخدم واشنطن فنزويلا لعبا لتصدير ازمة الرئيس دونالد ترامب على ابواب بدء محاكمته في مجلس الشيوخ، المعارض الفنزويلي خوان غوايدو في كولومبيا للقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وصل غوايدو الذي تعترف به نحو خمسين دولة رئيسا بالوكالة لفنزويلا, الى كولومبيا حيث التقى الرئيس ايفان دوكي معبرا عن امله في العودة الى فنزويلا مع الكثير من الاخبار الجيدة وايجاد الظروف التي ستقود البلاد إلى الحرّية في اشارة الى التخلص من الرئيس الشرعي المنتخب نيكولاس مادورو.
بدوره عبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو من على متن طائرة التي كانت تقله من برلين حيث شارك في قمة حول ليبيا, الى بوغوتا, عن رغبته وحماسه للقاء غوايدو في كولومبيا.

و قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي:

"إنّ مهمّتنا في فنزويلا لم تتغيّر. مهمّتنا تكمن في الوصول إلى انتخابات حرّة وعادلة تمكن الفنزويليين من إجراء انتخابات رئاسيّة تُمثّلهم، وأن نتمكّن من إنهاض الاقتصاد الفنزويلي.

الهدف الاستراتيجي الامريكي اسقاط مادورو باي طريقة كانت ولو عسكرية، رغم اعلان مادورو عن انفتاحه على مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة لانهاء المازق السياسي الذي وصلت اليه الدولتان قبل عام تقريبا, وذلك في اول مقابلة مع وسائل اعلام اميركية منذ اندلاع الازمة السياسية في البلاد. "

يذكر أن الولايات المتحدة هددت بزيادة الضغط على فنزويلا في أعقاب انتخاب نواب عن الحزب الاشتراكي الذي يقوده مادورو، لويس بارا رئيسا جديدا للبرلمان الفنزويلي بدلا من زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي أعيد انتخابه لهذا المنصب خلال جلسة موازية للبرلمانيين المؤيدين له والذي يحاول منذ عام إلاطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو بلا جدوى.
رقم : 839591
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم