0
الأربعاء 20 أيار 2020 ساعة 17:46

يوم القدس العالمي...المقاومة مستمرة ضد الكيان الصهيوني

يوم القدس العالمي...المقاومة مستمرة ضد الكيان الصهيوني
وذلك للتأكيد على أن ايران لا تزال متمسكة بمواقفها ومبادئها تجاه الكيان الصهيوني، وتنبع أهمية مشروع البرلمان من انه لا يكتفي بالمبدأ والموقف الايراني العام الذي يدعم القضية الفلسطينية ويقف الى جانب الفلسطينيين وانما يخوض في تفاصيل هذا المبدأ عبر 16 خطوة عملية في هذا الاطار، ولعل من أبرز هذه الخطوات تأسيس قنصلية او سفارة ايرانية افتراضية في مدينة القدس، مما يعد تحديا صارخا للمشروع الصهيو اميركي باتخاذ القدس عاصمة غير مقسمة للكيان.

ومشروع البرلمان الايراني يوجه ضربة سياسية واعلامية قوية لسياسة التخاذل والاستسلام التي تنتهجها بعض الدول الخليجية والعربية تجاه الكيان الصهيوني وكان آخرها خطوة الامارات بإجلاء المستوطنين من المغرب الى الاراضي الفلسطينية، فلقد بلغ التطبيع مع الكيان الصهيوني حدا لا يستحي بعض العرب معه بالاعلان بأنهم "أصدقاء اسرائيل"، وانهم غير مستعدين للدفاع عن القضية الفلسطينية والفلسطينيين.

وفي سياق متصل دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية الأمة الإسلامية الى وضع خطة شاملة لمواجهة خطر الإحتلال ضد المسجد الأقصى مشدداً على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمقاومة ماليا وعسكريا وتقنياً.

وقال هنية "اليوم ونحن نحيي يوم القدس العالمي تعيش القدس في أخطر المراحل والتهديدات ونحن نتابع الحديث الأميركي-الصهيوني عن تطبيق ما يسمى بصفقة القرن التي ارتكزت على تصفية القضية الفلسطينية وفي جوهرها القدس، كما اللاجئين، كما الأرض، حينما اعتبرت القدس عاصمة لما يسمى الكيان الصهيوني.

وأكد هنية "إننا صامدون ثابتون على أرضنا ومطمئنون لقدر الله، وقادرون إن شاء الله أن نحقق النصر، ندحر المحتل ونصلي معاً في رحاب الأقصى".

ومن جهته أكد الرئيس الايراني  حسن روحاني، أننا في هذا العام وفي اليوم العالمي للقدس سنعمل بجميع الوسائل لايصال نداء مظلومية الشعب الفلسطيني الى أسماع العالم ، مضيفا اننا نقف دائما في مواجهة الظالمين وحماية المظلومين.

واضاف روحاني في جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء أن يوم القدس يمر علينا هذا العام في ظل ظروف مختلفة، وبالتالي ستتنوع النشاطات لاحياء هذا اليوم بين فعاليات مباشرة في المناطق البيضاء في البلاد التي تقام فيها مراسم صلاة الجمعة ، وبين نشاطات على الشبكة الافتراضية أو فعاليات حقيقية حسب الامكان، المهم اننا لاننسى الهدف الاساس تحت أي ظرف كان.

واكد روحاني أن من الأعمدة الاساسية للثورة الاسلامية والجمهورية الاسلامية في ايران هو الوقوف بوجه الظالمين ومساندة المظلومين.

وتابع روحاني : أن الشعب الفلسطيني يتعرض لضغوط كثيرة وتحاك المؤامرات ضده كل يوم من قبل امريكا ، لكن الارادة الحديدية للفلسطينيين وصمودهم ومقاومتهم ستتواصل ، وهذا الطريق سينتهي بالنصر عاجلا أم آجلا.

وشدد الرئيس روحاني على ان قضية القدس لن تُنسى ، وان القدس لن تبقى تحت الاحتلال ، وستتحرر كل ارض فلسطين ، وأننا نرفض أي شكل من أشكال الظلم والتجاوز ، وهذا هو صوتنا ونداءنا في يوم القدس الذي نحتفي به هذه الايام.

ومن جانبه أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، أن انتفاضة الشعب الفلسطيني اتسعت الى خارج الاراضي المحتلة ودخلت مرحلة مصيرية، معتبرا أن الهمس حول زوال "اسرائيل" بات يُسمع في شوارع تل أبيب.

وفي بيان له بمناسبة يوم القدس العالمي، قال باقري، أن الصهيونية وبدعم امريكا وحلفائها وبارتكاب الجرائم المتواصلة طوال 72 عاما فرضت سلطتها الدموية على الاراضي المقدسة، وبات واضحا اليوم أن اولئك الذين ساندوا ودعموا الظلم ضد الشعب الفلسطيني واحتلوا ارض آبائه وأجداده، اصبحوا في مستنقع كبير من الحوادث والمشاكل، ولم يعودوا قادرين على تأمين وضمان استمرار بقاء الكيان الصهيوني.

واشار باقري الى انه ورغم الظروف التي خلقها انتشار فيروس كورونا في تقييد نشاطات الاحتفاءات بيوم القدس العالمي وما يشهده طوال 41 عاما من مراسم ضخمة تشارك فيها مئات الملايين على مستوى العالم، الا أن الغضب المقدس لمجاهدي المقاومة والقلوب المتعاطفة مع المظلومين في كل مكان تقف اليوم الى جانب الشعب الفلسطيني أكثر من أي وقت مضى، وتعلن دعمها للفلسطينيين ورفضها للصهيونية بكل الاساليب ، وبالتالي سيتم افشال صفقة القرن المشؤومة.

كما تطرق باقري الى العداء الامريكي للثورة الاسلامية والشعب الايراني وقال : ان زعماء البيت الابيض الاغبياء، ورغم صرف 9 تريليون دولار في المنطقة، ورغم الدعاية الاعلامية والتظاهر بالغطرسة لم يعودوا قادرين على دق طبول الحرب ، كما لم يبق في جعبتهم من انواع التهديد والحظر ما يفرضونه على ايران، ولم يعد بامكانهم الا الحقد والحسد للراية الخفاقة التي رفعها سيد شهداء المقاومة الفريق قاسم سليماني وانصاره في غرب آسيا.
 
 
رقم : 863874
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم