0
الثلاثاء 23 حزيران 2020 ساعة 17:25

العراق يعلن موقفه من ازمتي ليبيا وسد النهضة

العراق يعلن موقفه من ازمتي ليبيا وسد النهضة
وقالت الوزارة في بيان إن الوزير ألقى كلمة العراق في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية لمناقشة التطورات في ليبيا، وأزمة سد النهضة.

وأكد حسين على حل الخلافات بالطرق السلمية، وتوحيد الكلمة، لمنع التدخلات الخارجية في الشأن العربي.

وأضاف أن موقف العراق من التطورات في ليبيا هو دعم جميع المبادرات الإقليمية والدولية التي تساعد في تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة، ويرفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لليبيا، داعيا إلى الحفاظ على وحدتها حكومة وشعبا.

وأوضح أن موقف العراق إزاء أزمة سد النهضة هو دعم حقوق مصر والسودان في مياه نهر النيل، ويؤيد جهودهما في التوصل إلى اتفاق نهائي لقسمة عادلة تضمن حقوقهما، ودعوة الجانب الأثيوبي إلى التفاهم مع الدول العربية المعنية لضمان حقوقها في مياه نهر النيل.

وعقدت جامعة الدول العربية، اجتماعا طارئا لوزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، حول ليبيا لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا وأزمة سد النهضة، وذلك بناء على طلب مصر.

ويأتي قرار عقد الاجتماع بعد إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن أي تدخل مباشر لمصر في ليبيا باتت له شرعية دولية، موجها الجيش بالاستعداد لأي عمل عسكري داخل البلاد أو خارجها.من وجهة نظره.

ورفضت حكومة الوفاق الليبية دعوة مصر لعقد اجتماع طارئ للجامعة العربية.واعلنت عدم مشاركتها في الاجتماع، مشيرة إلى أنه لم يتم التشاور معها مسبقاً. واعتبرت خارجية الوفاق أن الاجتماع المغلق عبر الفيديو لا يصلح لمناقشة ملفات شائكة تحتاج إلى مداولات ونقاشات معمقة.

وتعليقا على تهديدات السيسي سبق ان اكدت حكومة الوفاق الليبية ان منطقتي سرت والجفرة ليبيتان وانها ستواصل العمل لبسط السيطرة على كامل الاراضي الليبية. ودعا وكيل وزارة الدفاع في حكومة الوفاق صلاح النمروش من يريدون تامين مصالحهم في ليبيا الى فعل ذلك من خلال الشرعية الليبية اي حكومة الوفاق. داعيا الرئيس المصري الى الالتفات للارهاب الذي يهدد بلاده من الداخل

وفيما يتعلق بأزمة سد النهضة، دعت الأمم المتحدة كلا من مصر وإثيوبيا والسودان إلى العمل معا لحل الخلاف بين الدول الثلاث حول سد النهضة. وقد أحالت مصر الملف إلى مجلس الأمن في خطوة لاقت رفضاً وتنديداً من الجانب الإثيوبي.
رقم : 870433
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم