0
الاثنين 27 تموز 2020 ساعة 20:51

عملية مزارع شبعا.. فرحة عارمة بلبنان ورعب في الكيان الصهيوني

عملية مزارع شبعا.. فرحة عارمة بلبنان ورعب في الكيان الصهيوني
 وافادت تقارير اعلامية من جنوب لبنان عن وقوع تبادل لاطلاق النار بين المقاومة وقوات الاحتلال الاسرائيلية في موقع رويسة العلم بمنطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة جنوب لبنان.

وافادت وسائل إعلام إسرائيلية عن إطلاق صاروخ مضاد للدروع على دبابة ميركافا حصل بعدها تبادل لإطلاق النار على الحدود مع لبنان. على اثرها يقوم جيش الاحتلال الاسرائيلي باستهداف محيط موقع رويسة العلم ومرتفعات كفرشوبا بقذائف المدفعية من عيار مئة وخمسة وخمسين مليمترا.

وفي سياق متصل اكد الباحث والمحلل السياسي نسيب حطيط بان ما نسمعه الان من احداث امنية على الحدود اللبنانية مع الكيان الاسرائيلي كان متوقع الحدوث في اي لحظة.

واشار حطيط الى انه منذ ان قامت "اسرائيل" بخرق قواعد الاشتباك التي حددتها المقاومة بأن اي تعرض لاي عنصر او قائد او مسؤول من المقاومة في اي جغرافيا، فسوف يتم الرد عليه مباشرة والاخذ بالثأر لدمه، في حين كانت المقاومة في السابق ترد على اعتداءاته بهدف موضعي بصاروخ او عبوة ناسفة ويتم الانتهاء من الحدث بعد الرد المدفعي الاسرائيلي في وقته.

واضاف حطيط، الا ان ما تتناقله بعض وسائل العدو بان العملية حتى الان قد اصبحت اكثر من 90 دقيقة منذ بداية الحدث الامني، وبالتالي فان هذه العملية قد تجاوزت الحدث الموضعي سواء من ناحية اطلاق صاروخ او عبوة او غيرها، وتطورت الى الاشتباك المباشر.

وكان مصدر صحفي قد اشار الى صدور توجيهات من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي للمستوطنين في شمال فلسطين المحتلة، بان يلتزموا بيوتهم، وان الحدث الامني هو حدث خطير جداً، وان الحديث يدور الان عن اشتباكات مستمرة واطلاق صواريخ موجهة نحو قوة عسكرية في المنطقة التي تم فيها الحدث الامني، مشيراً الى ان الجيش الاسرائيلي اعلن ان منطقة الاشتباك ليست واحدة وانما على عدة محاور في المنطقة.

واكد المصدر ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قطع اجتماع كان يترأسه لحزب الليكود وكذلك وزير الحرب بيني غانتس كان ايضاً يترأس جلسة على ما يبدو لحزب ازرق ابيض وقطعها لنتيجة للحدث الامني.

ومن جانبه اعتبر امين عام حركة فتح الانتفاضة في دمشق ابو حازم ان عملية المقاومة اللبنانية في منطقة شبعا على الحدود مع فلسطين المحتلة، تأتي رداً على الاعتداءات الاسرائيلية على سوريا واستشهاد احد مقاتلي حزب الله.

وقال ان تعامل حزب الله مع كيان الحتلال يؤكد تماماً بانه الاكثر الجهة عربياً واسلامياً ومقاومة تعرف طبيعة كيان الاحتلال الاسرائيلي العدوانية التي جاءت من اجل السيطرة على ثروات المنطقة كمقدمة لرأس المال الامبريالي التي تمثله اليوم الولايات المتحدة الامريكية.

واوضح ابو حازم، ان الكل يعرف بان طبيعة هذا الكيان الذي يعتاش على العدوان ليس لديه اية وسائل اخرى غيرها، وهنا يبرز حزب الله ضعف الكيان الغاصب امام قوة سلاح المقاومة، مؤكداً ان عملية المقاومة اليوم تتدلل على ان حزب الله هو الوحيد الذي يعطي الامل للمقاومين باعتباره ركنا اساسيا في محور المقاومة.

واشار الى ان هذا هو الطريق الصحيح لاستعادة فلسطين ودحر الاحتلال الاسرائيلي منها، ولان كل مشاكل العالم الاسلامي والعربي من وراء الكيان الاسرائيلي.

واضاف، ان عملية حزب الله تعطي للمقاومة اشارة بان كيان الاحتلال لا يعرف الا لغة قوة السلاح وان المقاومة هي الحل الوحيد لاجلاء المحتل من المنطقة، مشيراً الى ان كل من يقيم علاقات التطبيع معه انما يعرض نفسه للخطر وعمراً لبقاء الاحتلال.

واكد ابو حازم ان السيد نصر الله أثبت بان بيت كيان الاحتلال الاسرائيلي اوهن من بيت العنكبوت كما كان يصرح دوماً.

وضجت مواقع التواصل الإجتماعي بالصور والتعليقات على الاحداث التي وقعت اليوم في مزراع شبعا جنوب لبنان، بعد مزاعم جيش الاحتلال الاسرائيلي بحدوث اشتباك مع عناصر لحزب الله وإستهدافه بالمدفعية لبعض المناطق المجاورة، ليتبن بعد ذلك من خلال بيان حزب الله كذب إدعاءات الاحتلال، وإن ما حصل كان محاولة من الكيان لإختراع انتصارات وهمية كاذبة.

وانتشرت عبر مواقع التواصل فيديوهات لمواكب سيارة تحمل اعلام حزب الله وتجول الشوارع في عدد من بلدات بالجنوب اللبناني فرحا بالهلع والخوف الشديد الذي شعر به جيش الاحتلال الاسرائيلي، وتأييدا ودعما لحزب الله.

وجابت المسيرات الداعمة لحزب الله شوارع البلدات ومدن الجنوب اللبناني، غير آبهين بالقصف الإسرائيلي بمزارع شعبا

كما قامت والدة الشهيد في حزب الله علي كامل محسن الذي استشهد في العدوان الاسرائيلي على سوريا يوم الاثنين الفائت، بتوزيع الحلوى على المارة في صور تعبيرا عن فرحها.

وظهرت والدة الشهيد في فيديو مسجل تعبر فيه عن دعمها لحزب الله، موجهة شكرا خاصا لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

كما انتشرت صور لإبن الشهيد علي محسن وهو يوزع الحلوى بعد الاحداث التي شهدتها مزارع شبعا والخوف الشديد الذي شعر به جنود الاحتلال الاسرائيلي من عملية حزب الله الانتقامية المرتقبة لدماء الشهيد التي لم تحدث بعد.
 
 
 
رقم : 876942
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم