0
الاثنين 3 آب 2020 ساعة 20:49

العراق.. هل ستجري انتخابات برلمانية مبكرة؟  

العراق.. هل ستجري انتخابات برلمانية مبكرة؟  

وأضاف العبودي بأن الوضع السياسي الحالي في العراق يتطلب انتخابات مبكرة لأجل إعادة الثقة بين الشارع من جهة والبرلمان والحكومة العراقية من جهة آخرى مشيراً الى أن مطلب رئيس الحكومة بتحديد تاريخ 6 من حزيران لم يكن دستورياً لأن موضوع الإنتخابات المبكرة ليس وارداً في الدستور.

وأشار النائب العراقي الى مسألة حل البرلمان قائلاً: الإنتخابات المبكرة تحتاج الى حل البرلمان حيث يتم عبر البرلمان نفسه اما بطلب غالبية اعضائه او بطلب رئيس الوزراء وبموافقة رئيس الجمهورية وعندما يتم حل مجلس النواب معناه بأن هناك إنتخابات مبكرة، مستبعداً ان تجري الإنتخابات في شهر حزيران متوقعاً ان تجري في شهر الثالث او الخامس.

واكد العبودي بأن تصريحات رئيسي الحكومة والبرلمان تأتي لتحديد صلاحية بالحديث عن الإنتخابات المبكرة لأن تصريح رئيس البرلمان بخصوص الإنتخابات  الأبكر وغيرها تشير الى الصلاحية التي هي بحوزة البرلمان نفسه وليست من صلاحيات رئيس الوزراء.

وقال العبودي وحول كيفية اجراء الإنتخابات المبكرة بأن هذا الأمر يحتاج الى قرار المحكمة الإتحادية والتي هي معطلة بسبب تقاعد احد اعضاء الهيئة، ثانيا هناك مشكلة تسمی الكتلة الأكبر حيث يجب ان تحل إما عبر تضمينها بالقانون او الذهاب نحو المحكمة الإتحادية، وشدد النائب العراقي علی ضرورة الحديث مع رئيس الحكومة و تهيئة الأجواء لأن هذه الإنتخابات تعتبر مفصلية في هذه المرحلة.

وفي سياق متصل قالت الباحثة السياسية ضحى الخالدي بأن إعلان رئيس وزراء العراق موعد الإنتخابات جاء على أساس المادة السابعة من قانون الإنتخابات لعام 2013 حيث تعطي صلاحية لرئيس الوزراء بإعلان موعد الإنتخابات بالتنسيق مع البرلمان والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

ووضحت الخالدي بأن إعلان رئيس الوزراء يحتاج إلى الإتفاق مع المفوضية العليا على ان يصادق عليه مجلس النواب ثم يتم تصدير مرسوم جمهوري يعلن في مدة لا تقل عن 90 يوماً منذ تاريخ الإنتخابات المزمعة مضيفة أن رئيس الوزراء يحتاج كذلك الى مصادقة مجلس النواب على هذا الموعد.

واكدت الباحثة السياسية أن رئيس الوزراء اعلن هذا الموعد إنطلاقاً من معاناة الشارع العراقي كما يريد ان يعبر عن رغبة موجودة داخل المجلس النواب لاسيما في كتلة الفتح التي تدعو الى الإنتخابات المبكرة حسب تصريحات مسؤوليها.

وقالت الخالدي انه اذا تم اجراء الإنتخابات المبكرة في العام القادم، من الممكن أن یقوم رئيس الوزراء بتقديم موعد الإنتخابات لأنه سيصادف فصل الصيف لأن أجهزة الإقتراع لا تتحمل درجات الحرارة كذلك سيصادف مرحلة ما بعد عيد الفطر المبارك ومرحلة الإمتحانات النهائية للمدارس العراقية.
 
رقم : 878148
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم