0
السبت 8 آب 2020 ساعة 17:33

الامم المتحدة تدين عدوان السعودية الاخير على شمال اليمن

فلم يمض شهران على استبعاد الامم المتحدة السعودية من قائمة منتهكي حقوق الأطفال في العدوان على اليمن الذي ادى الى استشهاد وتشويه اكثر من 1447 طفلا، حتى عادت الى ادانة عدوانها الاخير على شمال اليمن الذي اودي بحياة عدد كبير من المدنيين بينهم اطفال.

مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة اكد إن التقارير الميدانية تفيد باستشهاد 9 أطفال واصابة 7 آخرين، كما أصيبت امرأتان في الضربة الجوية التي نفذت في محافظة الجوف.

ودعا المبعوث الدولي لليمن الى اجراء تحقيق شفاف في الحادث. وهذا رابع هجوم في اليمن منذ حزيران/ يونيو يشهد سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين.

موقف الامم المتحدة المتغير جاء على وقع سلسلة من الانتهاكات الجديدة لتحالف العدوان، ليس اخره القصف الصاروخي لمرتزقة السعودية المكثف على مديرية الدريهمي والحيس بالحديدة ومديرية باقم الحدودية في محافظة صعدة، ما اسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى المدنيين.

وفي محافظة الحديدة غربي البلاد، شن طيران العدوان سلسلة غارات على مدينة الدريهمي المحاصرة، وفي وقت سابق استهدف المرتزقة منازل المواطنين في الدريهمي بأكثر من 50 صاروخا وقذيفة.

وفي محافظة مأرب، استشهد طفلان اثر انفجار قنبلة من مخلفات العدوان بمديرية حريب القراميش.

وفي محافظة الجوف شرقي البلاد شن الطيران السعودي 4 غارات على منطقة الخسف في مديرية الحزم.
رقم : 879097
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم