0
الأربعاء 12 آب 2020 ساعة 08:58

43 قتيلا سوريا في انفجار بيروت.. والبحث عن مفقودين من بانياس

43 قتيلا سوريا في انفجار بيروت.. والبحث عن مفقودين من بانياس
وأكدت مصادر مطلعة  فقدان مجموعة من الشبان المنحدرين من مدينة بانياس السورية، كانوا يعملون على متن بواخر للقمح راسية في المرفأ.

وأعلنت السفارة السورية في بيروت، في بيان لها السبت، عن مقتل 43 شخصا قضوا بسبب الانفجار، في حصيلة غير نهائية، مبينة تقديمها كل التسهيلات لنقل جثامين بعضهم إلى سوريا، والمساعدة على دفن البعض الآخر في لبنان.

وفي حديث هاتفي، أكد الصحافي السوري أحمد القصير المقيم في لبنان لـ"القدس العربي" أن أغلب الضحايا السوريين الذين قضوا في تفجير المرفأ، تم تسليم جثامينهم من قبل الدولة اللبنانية إلى السفارة السورية، بدون تدخل الأهالي أو المنظمات العاملة في المدينة.

ولا يزال أكثر من ستين شخصاً مفقودا في بيروت جراء الانفجار.

وكان مراسل وكالة فرانس برس قد شاهد داخل مرفأ بيروت بعد ساعات من وقوع الانفجار عامليْن سوريين على الأقل كانا يجران حقيبتين، أحدهما حافي القدمين، بعد نجاتهما.

وقال إنه كان برفقة 13 من أبناء بلده على متن باخرة تشحن قمحا من أوكرانيا منذ 6 أشهر. وكان يخطط مع زملائه للعودة إلى سوريا يوم الأربعاء أي اليوم الثاني على وقوع الانفجار.

الناشط السوري المهتم بالشؤون اللبنانية وائل الخالدي أكد مقتل عشرات السوريين في انفجار بيروت، مشيرا إلى أن المرفأ يحوي الكثير من "العتالين والعمال".

وقال إنه "لا يمكن حصر تعداد المصابين والقتلى السوريين في تفجير بيروت حتى الآن، فضلا عن أنه لا توجد جهة سورية معنية بشكل فعلي بالبحث عن رعاياها المفقودين، ومن تم تسجيل اسمائهم فعليا هم 43 شخصا، لكن حتى اللحظة هناك عشرات المفقودين من بينهم مجموعة شبان من مدينة بانياس كانوا يعملون على متن بواخر للقمح ولم يعرف عددهم الحقيقي حتى الآن، حيث يتم البحث عنهم.

وأضاف "هناك من يبحث عن مفقودين من العمال السوريين، لكن المشكلة ببعض العمال الذين لا يعلم أهاليهم بمكان عملهم، وقد اختفى أثرهم بعد التفجير، يحتاج الأمر للوصول إلى عدد الحقيقي للمفقودين أياما وربما أسابيع".

وخلّف انفجار مرفأ بيروت مئات الضحايا وعشرات المفقودين الذين تستمر عمليات البحث عنهم تحت الركام.
رقم : 879784
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم