0
السبت 17 نيسان 2021 ساعة 20:13

مفاوضات فيينا تنتهي بتفاؤل

مفاوضات فيينا تنتهي بتفاؤل
وتباحث المشاركون في الاجتماع حول مسيرة المفاوضات خلال الايام الماضية وتلقوا تقرير فريق عمل الخبراء في مجالي ""الحظر" و"النووي".

وتقرر في الاجتماع مواصلة المفاوضات الثنائية ومتعددة الاطراف وكذلك المشاورات الفنية خلال الايام القادمة وعقد اجتماع اللجنة المشتركة مرة اخرى ان اقتضت الحاجة.

وكان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي قد بدا عصر اليوم السبت في فيينا بحضور وفود ايران ومجموعة 4+1، على مستوى مساعدي ومدراء وزارة الخارجية.

ويرأس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي.

وكان مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي قد اعلن في وقت سابق بانه سيتم اليوم خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، الاستماع الى تقرير فريقي عمل الخبراء واتخاذ القرار حول كيفية مواصلة العمل وسرعته والقضايا التي ينبغي حلها وتسويتها.

وقال مساعد وزير الخارجية الايراني انه يبدو أن المفاوضات وصلت الآن إلى مرحلة يمكن فيها للأطراف البدء في العمل على نص مشترك" ، مشيرًا إلى ظهور تفاهم جديد. وقد أعد الوفد الإيراني نصه وعرضه على جميع الأطراف. 

و قال عباس عراقجي ، مساعد وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني ، في اجتماع للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا في بيان بعد اجتماع اللجنة اليوم (السبت): "اليوم و بعد مضي ثلاثة أيام من اجتماع اللجنة المشتركة ، عقدنا مرة أخرى اجتماعًا للجنة المشتركة لاستعراض تقدم المناقشات التي جرت حتى الآن ، سواء في مجال رفع الحظر والبرنامج النووي ، واستعرضنا تقرير عمل مجموعات العمل ، و جرت مباحثات جيدة خلال الاجتماع.

وأضاف: "يبدو أنه يتم تشكيل تفاهم جديد وهناك أرضية مشتركة بين الجميع الآن وان معالم المسار الذي يجب قطعه باتت معروفة نوعا ما."

وقال "بالطبع لن يكون هذا المسار سهلا ، واختلاف وجهات النظر لم تنته بعد ، وهناك اختلافات في وجهات النظر التي يجب تقليصها خلال المحادثات المقبلة".

وقال عراقجي "لانرغب على الإطلاق بالمفاوضات الاستنزافية وطويلة الأمد والمباحثات باتت واضحة بقدر الحاجة ومن الطبيعي ان المفاوضات ستستمر بشكل طبيعي.

و أعلن مساعد وزير الخارجية أن "المفاوضات وصلت الآن إلى مرحلة يمكن فيها للأطراف البدء في العمل على نص مشترك". يمكن أن تبدأ كتابة النص ، على الأقل في المجالات التي يوجد فيها رأي مشترك ، ولهذا الغرض ، أعد الوفد الإيراني نصوصه الخاصة في المجال النووي ورفع الحظر ، وعرض ذلك على جميع الأطراف ، وهذه النصوص يمكن أن تكون أساس المفاوضات والتوصل إلى اتفاق نهائي.

وذكر عراقجي "ليس بالضرورة أن يكون الاتفاق النهائي متطابقا مع نصوصنا بالضبط ، لكن هذه النصوص ستكون أساسًا للتفاوض وضمن إطار هذه النصوص سيجري التوصل إلى اتفاق يلبي مطالب إيران ومطالب الطرف الآخر للوفاء بالتزاماته في الاتفاق النووي ، ففي هذه النصوص الطريق واضح."

وأفاد انه : "نعتقد أن الوقت قد حان للبدء في كتابة النص ، على الأقل إلى الحد الذي يوجد فيه رأي مشترك".

وفي سياق متصل أعلنت الصين أن أطراف المحادثات الجارية في فيينا حول سبل إحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني اتفقت على خوض عمل أكثر موضوعية بشأن رفع الحظر الأميركي عن إيران.

وقال مبعوث الصين إلى فيينا، وان تسون، بعد اجتماع مع أطراف الاتفاق النووي، إن المحادثات ستستمر، مضيفا: " كل الأطراف اتفقت على تسريع الوتيرة في الأيام المقبلة وخوض عمل أكثر نطاقا وموضوعية بشأن رفع العقوبات والقضايا الملحة الأخرى".

وأعرب المبعوث الصيني عن أمله في أن تبدأ الأطراف في الأيام القليلة المقبلة التفاوض على صيغة محددة لرفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

واختتم اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ، الذي بدأ ظهر اليوم (السبت) ، على مستوى مساعدي وزراء الخارجية بحضور وفود إيران ومجموعة 4 + 1 ، في فندق جراند فيينا.

واستعرض المشاركون في هذا الاجتماع عملية المباحثات في الأيام القليلة الماضية وتلقوا تقارير مجموعات الخبراء في مجالي الحظر والبرنامج النووي .

وتقرر في هذا الاجتماع مواصلة المحادثات الثنائية ومتعددة الأطراف والمشاورات الفنية في الأيام المقبلة ، وأن تجتمع اللجنة المشتركة مرة أخرى إذا لزم الأمر.

وكانت آخر جولة لمفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي قد عقدت في فيينا واستمرت المفاوضات على مستوى الخبراء في مجالي "رفع الحظر" و"القضايا النووية".

وكان مندوبو وفود ايران ومجموعة 4+1 ومندوب الاتحاد الاوروبي في اجتمعوا في فيينا لنحو ساعتين واتفق الجانبان على مواصلة المحادثات الفنية في اطار فريقي عمل الخبراء في مجالي "رفع الحظر" و"القضايا النووية".

 
رقم : 927778
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم