اسلام تايمز 22 أيار 2020 ساعة 17:38 https://www.islamtimes.org/ar/news/864260/يوم-القدس-العالمي-بعيون-الجمهورية-الاسلامية-الايرانية -------------------------------------------------- عنوان : يوم القدس العالمي... بعيون الجمهورية الاسلامية الايرانية -------------------------------------------------- خاص (اسلام تايمز) - لقى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي اليوم الجمعة خطابا متلفزا بمناسبة يوم القدس العالمي، واكد قائد الثورة الاسلامية، ان يوم القدس العالمي هو يوم أقدم على إعلانه الإمام الخميني بابتكار ذكي ليكون حلقة وصل بين نداءات المسلمين وفلسطين. نص : اليوم، يوم القدس، يوم أقدم على إعلانه الإمام الخميني (رضوان الله تعالى عليه) بابتكار ذكي ليكون حلقة وصل بين نداءات المسلمين بشأن القدس الشريف وفلسطين المظلومة، وكان له في هذه العقود الأخيرة دوره الفاعل وسيكون له في المستقبل إن شاء الله مثل هذا الدور. الشعوب رحبّت بيوم القدس، باعتباره الواجب الأول أعني ابقاء راية تحرير فلسطين مرفوعة مرفرفة. سياسة الاستكبار والصهيونية تتركز على تغييب المسألة الفلسطينية من ذاكرة المجتمعات المسلمة، والواجب الفوري هو التصدّي لهذه الخيانة التي تحاك بيد عملاء العدو السياسيين والثقافيين في داخل البلدان الإسلامية. والحقيقة أن مسألةً بعظمة المسألة الفلسطينية لا يمكن لغَيرة الشعوب المسلمة وثقتهم بأنفسهم ووعيهم المتزايد أن تسمح بنسيانها، مهما جنّدت أمريكا وغيرها من السلطويين وأجرائهم في المنطقة كل أموالهم وقواهم على هذا السبيل. ومن جانبه أكد قائد فيلق محمد رسول الله في طهران الكبرى التابع للحرس الثوري، أن على الصهاينة الادراك بان أحفاد الامام الخميني (رض) يدعمون توسيع نطاق الجهاد في فلسطين بأي طريقة كانت. وأوضح العميد محمد رضا يزدي في تصريح صحفي عقب خطاب قائد الثورة الاسلامية بمناسبة يوم القدس العالمي، بان العالم والمسلمين عليهم أن يعرفوا بان الاعتماد على الدول العربية والتحالف الاميركي الصهيوني لايحل معضلة فلسطين. وأكد استعداد فيلق محمد رسول الله بالانخراط بجبهة المقاومة بكل ما أوتي من قوة، وأن الكيان الصهيوني خبر قوة الفيلق على مدى 40 عاما. وشدد العميد يزدي أن احفاد الامام يدعمون توسيع رقعة الجهاد في فلسطين وأن شبابنا وبكل فخر يسجلون أسماءهم في الكتائب الاستشهادية ومستعدون لمواجهة الجنود الصهاينة الجبناء قتلة الاطفال. وأكد أن الفيلق وضع على أجندته العمل الجهادي لاجتثاث فيروس الصهيونية على غرار المساعي التي تبذل لاجتثاث فيروس كورونا الخبيث. وبيّن قائد فيلق محمد رسول الله أن الشباب اليوم وعبر التأسي بالشهدا "احمد متوسليان" و" الحاج قاسم سليماني" و"ابومهدي المهندس"، يسعون لتحقيق الهدف السامي بتحرير القدس والاراضي الفلسطينية. ومن جهته أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران، حسين أمير عبداللهيان، بأن "المقاومة والوعد بالنصر الإلهي سيحرران القدس والمسجد الأقصى قريباً". وقال أمير عبد اللهيان في تغريدة له على صفحته في تويتر حول يوم القدس العالمي وذكرى تحرير مدينة خرمشهر الايرانية في حرب نظام صدام البائد على ايران للفترة 1980 - 1988، "المقاومة والنصر الالهي حررا خرمشهر. كما ان المقاومة والوعد بالنصر الإلهي سيحرران القدس والمسجد الأقصى قريباً" .